البورصة الامريكية شرح للمبتدئين في الإستثمار 2020

البورصة الامريكية شرح

البورصة الامريكية شرح من الأمور التي تشغل بال الكثير من المستثمرين في سوق الأسهم، حيث يعتبر السوق الأمريكي هو أكبر سوق للأسهم عالميًا وهو السوق الذي يطمح جميع المستثمرين لشراء الأسهم فيه.

والبورصة هي عبارة عن سوق مثل الأسواق الأخرى، ولكن لا يتم فيه بيع البضائع والسلع،

وإنما يتم بيع الأسهم والتي هي حصة من مليكة شركة معينة، أن البورصة هي المسؤولة عن تنظيم عملية تداول الأسهم.

عندما ترغب شركة معينة في الحصول على استثمارات جديدة من أجل تطوير الشركة وتحسين مستواها، وذلك بدون تحمل الديون،

فإن الشركة في هذه الحالة تقوم بطرح أسهمها في البورصة لكافة المستثمرين من أجل شرائها، وهنا تتنازل الشركة عن حصة من ملكيتها مقابل الحصول على المال.

كل مستثمر يقوم بشراء سهم في شركة ما فإنه يصبح بذلك أحد المساهمين في هذه الشركة.

يحصل هذا المستثمر على بعض الحقوق مثل الحق في التصويت على مجلس إدارة الشركة وكذلك الحق في الحصول على نسبة من الأرباح.

كما يستفيد المستثمرون من ارتفاع أسهم الشركة أيضًا، وتعتبر هذه هي الطريقة الأساسية التي يربح من خلالها المساهمون.

كيفية الإستثمار في السوق الأمريكي | البورصة الامريكية شرح

حتى تتمكن من الإستثمار في البورصة الأمريكية فأنت تحتاج إلى القيام بالعديد من الخطوات البسيطة والتي سوف تمكنك من شراء الأسهم من كافة الشركات العالمية الموجودة في أمريكا، فقط ما تحتاجه أنت من أجل بدء التداول في السوق الأمريكي هو جهاز كمبيوتر مع اتصال بالإنترنت وبعد ذلك يمكنك البدء في التداول من خلال الخطوات التالية:

  • أولًا سوف تحتاج إلى البحث عن شركة تداول جيدة حتى تتمكن من الوصول إلى سوق الأسهم وبدء التداول فيه.
  • عند اختيار شركة تداول لابد أن تكون الشركة مرخصة من قبل هيئة رقابة عالمية فهذا يضمن لك حقك كما أنه يمنعك من التعرض للنصب.
  • احرص على معرفة التفاصيل والمعلومات الخاصة بالشركة مثل الحد الأدنى للإيداع وإمكانية فتح حساب إسلامي وما إلى ذلك.
  • بعد ذلك عليك أن تقوم بفتح حساب لدى هذه الشركة حتى تتمكن من بيع وشراء الأسهم.
  • يمكنك فتح حساب تجريبي أو حساب حقيقي، الحساب التجريبي سوف يوفر لك محاكاة لسوق الأسهم،
  • بحيث يمكنك التدرب على التداول وتطوير مهاراتك بدون التعرض لخسارة في سوق الأسهم.

 

إستثمر الآن في أكبر الشركات الأمريكية والأوروبية وحقق أرباحًا كبيرة جدًا ومضمونة!

 

  • أما بالنسبة للحساب الحقيقي فإنه يحتاج إلى إيداع المال على عكس الحساب التجريبي.
  • كما أنك سوف تحتاج أيضًا إلى ملئ نموذج يشمل المعلومات الأساسية عنك وهو يعتبر أمرًا بسيطًا جدًا.
  • الآن تكون قد تمكنت من فتح حساب حقيقي ويمكنك البدء في عملية بيع وشراء الأسهم مباشرةً.
  • يمكنك إما الإستثمار على المدى الطويل أو المضاربة اليومية أو الأسبوعية في البورصة وفيما يلي نشرح لكم كل منهما والفرق بينهما.

الفرق بين المضاربة والإستثمار | سوق الاسهم الامريكيه

بالنسبة للإستثمار فهو عبارة عن شراء الأسهم والتي من المتوقع أن تنمو وترتفع أسعارها في المستقبل،

سواء بعد عدة شهور أو سنوات، ولذلك فإنه يعتمد على التحليل الأساسي للسوق من أجل معرفة الشركات الجيدة والتي تستحق الإستثمار بها وذلك من خلال دراسة أرباح الشركات والقوائم المالية لها وغيرها من الأمور الأخرى.

أما بالنسبة للمضاربة فإنها تكون قصيرة المدى الزمني حيث أنها تكون خلال يوم واحد أو عدة أيام.

ويعتمد المضاربون في الأسهم على التقلبات اليومية في السوق، ولهذا فإن المضاربة تنطوي على مخاطرة كبيرة.

وتحتاج المضاربة إلى دراسة التحليل الفني والذي يهدف إلى توقع سعر السهم في المستقبل من خلال دراسة ماضي السهم.

ويتم ذلك عن طريق تحليل الرسم البياني لسعر السهم والفترة الزمنية في الماضي.

وإذا كنت مبتدئًا في سوف الأسهم فعليك أن تحرص على الإستثمار طويل المدى حيث أنه يعتبر أضمن وأفضل وأقل مخاطرةً.

في المقابل تعتبر المضاربة أو التداول اليومي مرتفع المخاطرة إلى حد ما نتيجة لتقلبات السوق الشديدة.

البورصة الامريكية شرح