فتح محفظة استثمارية

فتح محفظة استثمارية
فتح محفظة استثمارية، واستثمار الأموال من خلالها

 

فتح محفظة استثمارية

 

فتح محفظة استثمارية، لاستثمار أموالك تحتاج لعدد من العوامل التي تعمل على إنجاح استثمارك. فيجب عليك إن كنت تريد الخوض في استثمار أموالك أن تكون لديك الدراية الكافية في مجال الاستثمار. والقدرة على إدارة هذا الاستثمار، ومتابعة خطوات سير عملية الاستثمار على أكمل وجه. كما يجب توفر جميع العوامل والمقومات التي تجعل عملية الاستثمار تسير بذكاء وفطنة. أيضا بنجاح عالي، وتحقيق أفضل الأرباح، في المقال سنتحدث عن المحافظ الاستثمارية، وما يتعلق بها.

 

تعريف المحفظة الاستثمارية

 

المحفظة عبارة عن تجمع أصل من الأصول أو أكثر. ويقوم بإدارتها مدير يسمى مدير المحفظة. أو هي عبارة عن مجموعة من الأوراق المالية، التي يمتلكها شخص وتختلف تسمية المحفظة حسب الأصول الموجودة فيها. فهناك محفظة أسهم، ومحفظة سندات. أو قد تسمى المحفظة الهجينة إذا كانت تحتوي على أسهم وسندات معاً. كما وتختلف المحافظ الاستثمارية من حيث النوع، ومن حيث الجودة. فمن حيث النوع فقد تختوي على أصول حقيقية ملموسة مثل الذهب. أو تحتوي على أصول مالية، أي أوراق مالية مثل الأسهم أو السندات، ومن حيث الجودة فهناك أصول منخفضة العوائد، وأصول مرتفعة العوائد.

 

حقق دخل شهري حلال وإضمن أرباحاً شهرية تفوق 2500 دولار اضغط الان

 

 

أهداف المحافظ الاستثمارية

 

يقوم المستثمرين بإنشاء، وتكوين المحفظة الاستثمارية لعدة أهداف معينة. حيث يلجأ المستثمرين للمحفظة الاستثمارية لأنها تعتبر أسلوب جيد لتحليل المخاطر الاستثمارية في الأوراق المالية. في حين يتم ربط الأوراق المالية مع بعضها البعض من خلال المحفظة الاستثمارية. وبالتالي تقليل من مخاطر الأوراق المالية، أيضا تلجأ البنوك والمؤسسات لإنشاء المحفظة الاستثمارية لاستثمار الفائض من الأموال. كما أن المحفظة تقلل من خطر الإفلاس، ومن خلالها يتم تطوير البيانات المالية في الشركات وإعطاءها للمستثمر لمساعدته في اتخاذ القرار الصحيح.

 

خصائص المحفظة الاستثمارية

 

كما ذكرنا أن المحفظة الاستثمارية تتكون من أصلين أو أكثر لذا فإن عوائد المحفظة تكون متوسط عوائد الأصول المالية. التي تتكون منها، أيضا يوجد في المحفظة الاستثمارية نسبة من المخاطرة لأن الأوراق المالية قد تتعرض للخسائر. حيث أن الأوراق المالية التي لها نسبة عوائد كبيرة هي الأكثر مخاطرة، ومن خصائص المحفظة الاستثمارية التنويع حيث أن بها تنويع في الأوراق المالية. هذا ما يقلل من الخسائر التي قد تتعرض لها المحفظة. لذا يجب التنويع في تشكيلة المحفظة، والتنويع في جهة الإصدار، وفي تواريخ الاستحقاق.

 

أنواع المحافظ

 

تتنوع المحافظ الاستثمارية التي يمكن للمستثمر فتحها كي يحافظ على أمواله، فهناك عدة أنواع لها ومن أنواعها:

أولاً: محفظة النمو:

هذه المحفظة تركز على أدوات الاستثمار التي تعمل على نمو مدخرات المحفظة، فهدف هذه المحفظة زيادة معدل النمو مت خلال شراء أسهم لشركات تحقق نمو في مبيعاتها.

ثانياً: محفظة الدخل:

تركز هذه المحفظة على الدخل العائد من الأوراق المالية، وهي تناسب صغار المستثمرين الذين يعتمدون على دخل هذه المحفظة، لتحقيق المعيشة، والذين لا يحبون المجازفة في المخاطر.

ثالثاً: المحفظة المختلطة:

هذا النوع من المحافظ يختلط فيه النوعين السابقين، حيث يتم فيها استثمار الأوراق المالية التي تحقق الأرباح العالية، والأوراق التي تعمل على نمو مدخرات المحفظة.

رابعاً: المحفظة المتوازنة:

تحتوي هذه المحفظة على أسهم ممتازة، وعادية تحقق أرباح وتوزيعات مالية من الأسهم، خامساً: المحفظة الخاصة في الصناعات، يتم من خلالها استثمار أسهم لشركات صناعية كبرى.

أنواع

حقق دخل شهري حلال وإضمن أرباحاً شهرية تفوق 2500 دولار اضغط الان

 

أخيراً عند فتحك محفظة استثمارية يجب أن تديرها بشكل صحيح، من خلال الاختيار الأمثل للأوراق المالية. التي سوف يتم تخزينها في هذه المحفظة، لتحقيق مستوى عالي ومتوقع من العوائد. بالتالي تقليل الخسائر وتقليل نسبة المخاطرة، وتنويعك في المحفظة هذا من شأنه أن يحقق لك غايتك.

 

Be the first to comment

اترك رد